دبي للثقافة تحكي قصة تحفة عبد القادر الريس في متحف الاتحاد

تاريخ الخبر:
21/03/2017

[دبي - الإمارات العربية المتحدة:20 مارس 2017] - منذ افتتاح متحف الاتحاد أبوابه للجمهور في 7 يناير من هذا العام، استحوذت تحفة فنية تعرض في قاعة مدخل المتحف على اهتمام الزوار. وكانت هيئة دبي للثقافة والفنون "دبي للثقافة"، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والتراث والفنون في الإمارة، قد وكلت مهمة هذا العمل الفني إلى عبد القادر الريس الذي يعتبر من أشهر الفنانين في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتستقبل اللوحة الزوار قبل الانطلاق في رحلتهم عبر قاعات العرض، وتحتوي على خريطة مبسطة لدولة الإمارات العربية المتحدة بالألوان الأصفر والأزرق والبني، إشارة إلى الكثبان الرملية والبحار الزرقاء الصافية والجبال الوعرة. وتعكس هذه السمات الطبيعية هوية جوهر الأمة منذ زمن بعيد، بما في ذلك تراثها الغني والمزدهر والغوص من أجل اللؤلؤ وصيد الأسماك، وهي الأنشطة التي شكلت الأساس لتحقيق الازدهار في المستقبل.

ومن خلال أسلوبه الفذّ وذوقه الفني، قام الريس بالجمع بين الألوان القوية والصور الرمزية والتعبيرية لترجمة حبه للمناظر الطبيعية في البلاد، والطبيعة والتراث لإخراج تحفة فنية رائعة. وتم تخصيص الجانب الأيسر من اللوحة للصحراء، ويصور فيه جذع شجرة النخيل التي ترمز للطعام والتحمل والحياة القوية التي تسمح للنباتات والحيوانات وحتى البشر البقاء على قيد الحياة، وتحقيق الازدهار في الصحراء.

ويعتبر الخط العربي عنصرًا مميزًا آخر من أسلوب الريس، ويظهر في جميع أنحاء التحفة ليخلق نوعًا من التواصل الغني بهدف تجسيد أساس الحضارة والثقافة الإماراتية، والمتمثل في اللغة العربية. وعلى الجانب الأيسر من اللوحة تظهر أسماء الآباء المؤسسين الذين وقعوا على وثيقة الاتحاد، لتظهر دولة الإمارات إلى الوجود، في حين يضم الجانب الأيمن منها أسماء الإمارات السبع التي توحدت لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة كما نعرفها اليوم. وفي منتصف التحفة، توجد كلمة 'الاتحاد"، لتسليط الضوء على الدور المحوري الذي لعبه هذا المبدأ الأساسي في حياة الأمة، من بدايتها وحتى يومنا هذا.

ويعتبر الريس واحدًا من أهم فناني الإمارات، ونجح في اكتساب شهرة عالمية لقدرته على إبداع لوحات مستوحاة من جمال الإمارات وتراثها. وتجسد رائعته مقدمة مؤثرة لمتحف الاتحاد الذي يبرز كنصب تذكاري لتراث الإمارات، ليلهم الزوار من خلال سرد قصة واحدة من أبرز وأهم المحطات التاريخية في مسيرة دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي تأسيس الدولة.

يقام موسم دبي الفني، المبادرة التي تغطي مختلف أرجاء المدينة طوال شهري مارس وأبريل 2017، تحت رعاية سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس مجلس إدارة هيئة دبي للثقافة والفنون، وسيستضيف متحف الاتحاد عددًا من المبادرات في إطار برنامج الموسم، بما في ذلك "ورش أعمال التصميم" التي تشكل جزءًا من برنامج أيام التصميم دبي، وحافلة الفن التي سوف تتوقف في متحف الاتحاد للمرة الأولى هذا العام، وتدعو الزوار للاستمتاع بعمل الريس عن قرب. وتهدف مبادرة موسم دبي الفني إلى إبراز السمات القوية العالمية التي تتمتع بها المدينة على الساحة الفنية، وتجمع بين الفنانين من مختلف أنحاء العالم للاحتفال بالمواهب والإبداع والابتكار والتنوع الثقافي.

للمزيد من المعلومات حول متحف الاتحاد يمكن زيارة الموقع: www.etihadmuseum.ae، أو وإنستغرام: @etihadmuseum أو متابعة باقي صفحات الهيئة على الفيسبوك: www.facebook.com/DubaiCultureArtsAuthority، وتويتر: @DubaiCulture ويوتيوب: www.youtube.com/user/DubaiCulture

تابعنا

​​

ساعات عمل المتحف


يومياُ من الساعة 10:00 ص إلى 08:00 م

شارع الثاني من ديسمبر، جميرا 1
دبي, الإمارات العربية المتحدة
25.240473, 55.268718