"متحف الاتحاد" يستقبل وفودًا حكومية ودبلوماسية عقب افتتاحه للجمهور

تاريخ الخبر:
21/02/2017

[دبي – الإمارات العربية المتحدة، 21 فبراير 2017] –استقبل متحف الاتحاد، الذي فتح أبوابه لاستقبال الجمهور في يناير الماضي، مجموعات ووفود تمثل العديد من المؤسسات الحكومية والهيئات الدبلوماسية من مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة منذ افتتاحه للجمهور.

ووفرت هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، والقائمة على إدارة العمليات اليومية لهذا الصرح الثقافي الكبير، كافة الخدمات لضمان معايشة الزوار تجربة ممتعة وغنية بالمعلومات المفيدة عن فترة مهمة من تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة.

وصرح عبدلله بن معصم الفلاسي، مدير "متحف الإتحاد": "يسعدنا في متحف الاتحاد استقبال هذا العدد الهائل من الوفود والمجموعات، ليس فقط من مؤسساتنا الحكومية، وإنما من الهيئات الدبلوماسية والقنصلية، إضافة إلى المدارس والمعاهد الأكاديمية والأفراد من عامة الجمهور. إن هذه الزيارات تدل على حرص مختلف فئات الجمهور على تقديم الدعم للمتحف، ومساعدته على إنجاح رسالته المتمثلة في إلهام المواطنين والمقيمين والزوار من خلال قصة الاتحاد، وإلقائهم نظرة عن قرب على إنجازات الآباء المؤسسين وتفانيهم في تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة".

وكانت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي من أوائل المؤسسات الوطنية قام موظفوها بزيارة المتحف، حيث أوفدت فريق المحتوى لديها للتعرف إلى المتحف واستكشاف أقسامه وبرامج فعالياته وأنشطته خلال الشهر الفائت. ورحب المتحف أيضًا بوفد من موظفي الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي في الشهر ذاته، كما تم استقبال وفود تمثل كلاً من مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز. واطلع عدد من أعضاء لجنة "إكسبو 2020" على المتحف، وقاموا بجولة في أقسامه المختلفة.

ومن إمارات الدولة الأخرى، استقبل المتحف المدير العام لديوان ولي عهد أبوظبي، سعادة جبر غانم السويدي و موظفي الديوان، ومجموعة من موظفي الأمانة العامة في أبوظبي، ووفدًا يمثل إدارة المتاحف في إمارة الشارقة. واستقطب المتحف في الشهر الأول من عمله وفدًا من سفارة الولايات المتحدة الأمريكية، كما بعثت قنصلية سنغافورة وفدًا لزيارة المتحف. ومن المتوقع أن يستقبل متحف الاتحاد المزيد من ممثلي وموظفي قنصليات وسفارات الدول الأجنبية في دولة الإمارات العربية المتحدة في المستقبل، لما يمثلة من مصدر مهم للمعلومات التاريخية المتعلقة بالدولة، ووجهة أساسية للتبادل المعرفي والثقافي.

وكان متحف الاتحاد قد فتح أبوابه أمام الجمهور في السابع من شهر يناير الماضي، ومنذ اليوم الأول لافتتاحه استقبل جماهير غفيرة من الأفراد، إضافة إلى الزيارات الجماعية التي تم تنظيمها من قبل العديد من المدارس والمؤسسات الأكاديمية في الدولة.


تابعنا

​​

ساعات عمل المتحف


يومياُ من الساعة 10:00 ص إلى 08:00 م

شارع الثاني من ديسمبر، جميرا 1
دبي, الإمارات العربية المتحدة
25.240473, 55.268718